أخبار اليوم

إثيوبيا: الحوار الحل الأنسب لقضية الحدود مع السودان

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية، السفير دينا مفتي، الثلاثاء، إن الحوار يظل الحل الأنسب لقضية الحدود مع السودان.
وشدد مفتي خلال مؤتمر صحفي عقده بأديس أبابا، على موقف بلاده من ضرورة عودة القوات السودانية إلى ما كان عليه الوضع قبل السادس من نوفمبر، حتى يتسنى للأطراف كافة الدخول في الحوار، على حدّ قوله.
وكان السودان قد طالب إثيوبيا، السبت، بالكفّ عما وصفه بـ«ادعاءات لا يسندها حق ولا حقائق»، في ظل أزمة الحدود المتصاعدة بين البلدين.
وقالت الخارجية السودانية، في بيان، إن السودان «لا يمكنه أن يأتمن إثيوبيا والقوات الأثيوبية على المساعدة في بسط السلام وتأتي القوات الأثيوبية معتدية عبر الحدود».
وأضافت الوزارة في بيانها أن «وزارة الخارجية الإثيوبية أصدرت بيانا مؤسفا يخوّن تاريخ علاقات إثيوبيا بالسودان وينحط في وصفه للسودان إلى الإهانة التي لا تغتفر».
وشددت الوزارة على أن الخرطوم تؤكد على العلاقات والروابط التاريخية بين الشعبين السوداني والإثيوبي وحرصها الشديد على استمرار وتنمية هذه العلاقات وتسخيرها لمصلحة مواطني البلدين والدخول في شراكات مستقبلية تسهم في تحقيق الأمن والاستقرار والنمو الاقتصادي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى