أخبار اليوم

ترامب يبدأ معركة استرجاع «الشيوخ».. ويستعد للتحقيق

قرر تسليم إقراراته الضريبية لمدعي عام نيويورك

ولاء عايش

منذ أن أُعلنت براءة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب من تهمة التحريض على اقتحام الكابيتول، أكدت تقارير أنه لن يسلم من ملاحقات قضائية أخرى. وها هو يواجه إحداها، إذ من المقرر أن يسلم حساباته الضريبية والمصرفية لنيابة نيويورك. ومن المتوقع أن تستغرق هذه المعركة سنوات قد تؤدي إلى حبسه في حال إدانته.

وكانت المحكمة الأميركية العليا قد رفضت التماساً طلب فيه ترامب نقض قرار قضائي قضى بتسليمه إقرارات ضريبية، لإعادة فتح تحقيق جنائي بحقه.

في المقابل، نفى ترامب ارتكابه أي مخالفات مالية وقانونية، واعتبر التحقيق استكمالاً لأكبر عملية اضطهاد في تاريخ البلاد، واتهم المدّعين العامين الديموقراطيين في نيويورك باستخدام القانون كسلاح لمهاجمته. وتابع: «سأواصل النضال وسأنتصر».

وكانت صحيفة نيويورك تايمز قد نشرت في سبتمبر 2020 تحقيقاً موسّعاً بعدما اطّلعت على إقرارات ضريبية ممتدة لعقدين تبيّن منها أن ترامب تجنّب، من خلال الخسائر المصرّح عنها، دفع ضرائب فدرالية على مدى 11 عاماً.

في السياق، وفي أول استعدادات ترامب لانتزاع مجلسي النواب والشيوخ من أيدي الديموقراطيين وعودة الجمهوررين العام المقبل، سيبدأ قريباً فحص المرشحين للانتخابات النصفية لعام 2022. وحتى الآن، تلقى عشرات الطلبات من المرشحين المحتملين الذين يرغبون في كسب دعمه، والعمل من أجل جعل أميركا عظيمة مرة أخرى.

إلى ذلك، قال جيسون ميللر كبير مستشاري ترامب: «نحن بصدد وضع جدول زمني أكثر رسمية للذين يرغبون في الحضور والحصول على الموافقة»، مشيراً إلى أن اجتماعاته حتى الآن اقتصرت على أصدقاء الجولف والأشخاص الذين لديهم القدرة على الاتصال به بأنفسهم. وكان الرئيس السابق قد رفض اجتماعات مع نيكي هايلي المرشحة لانتخابات الرئاسة في 2024 وبعض مرشحي مجلس النواب ومجلس الشيوخ الذين يتنافسون على المقاعد الجمهورية.

ومن المتوقع أن يعقد السيناتور ليندسي غراهام اجتماعاً مع ترامب نهاية الأسبوع لمناقشة الخطط القادمة، وقال غراهام لشبكة فوكس نيوز: «أنا قلق بشأن 2022 أكثر مما كنت عليه في أي وقت مضى».

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى