الشرق الأوسط

اليمن يحذر من موجة ثانية محتملة من كورونا

أعلنت السلطات الصحية في الجزء الذي تسيطر عليه الحكومة من اليمن، إن على المستشفيات أن تستعد لموجة ثانية محتملة من فيروس كورونا، وأن تتخذ إجراءات لمنع انتشاره.
والاختبارات وعمليات الرصد محدودة في البلد الذي يمزقه الحرب، لكن الحالات المؤكدة ارتفعت في الأيام العشرة الماضية بعد تراجعها منذ سبتمبر إلى حالتين فقط في اليوم.
وسجلت اللجنة الوطنية العليا للطوارئ 11 حالة في كل من يومي الثلاثاء والاثنين، في المناطق الخاضعة للحكومة المعترف بها دوليا.
واليمن مقسم بين الحكومة التي تتخذ من الجنوب مقرا مؤقتا لها وحركة الحوثي، التي أطاحت بها من السلطة في العاصمة صنعاء في الشمال في أواخر 2014. وتدخل تحالف تقوده السعودية في مطلع 2015 لإعادة الحكومة إلى سدة الحكم.
وسجلت الحكومة اليمنية 2187 حالة إصابة بفيروس كورونا توفي منها 620، ولم تقدم السلطات الحوثية، التي تسيطر على معظم المراكز الحضرية الكبيرة، أرقاما منذ مايو أيار عندما قالت إنها سجلت أربع إصابات ووفاة واحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى