قصة اليوم

زوجان هنديان يبيعان طفلتهما بـ 10 آلاف روبية لتأمين علاج لشقيقتها

بكاء الطفلة أثار ريبة الجيران فتم استدعاء الشرطة التي اعتقلت الشاري

أقدم زوجان هنديان من الفقراء على واقعة صدمت الرأي العام بعد أن أقدما على بيع طفلتهما مقابل مبلغ زهيد من المال.
موقع «إنديا توداي» أوضح أن رجل وامرأته يقطنان في ولاية أندرا براديش جنوبي شرقي الهند لم يجدا مناصا سوى بيع ابنتهما البالغة من 12 عاما لتأمين بعضا من تكاليف علاج شقيقتها التي تكبرها بأربع أعوام.
وأشار الموقع إلى أن شخصا يدعى تشينا صبيها (46 عاماً) هجرته زوجته، فقرر أن يستغل الضائقة المادية لأولئك الزوجين ليدخل معهما في مفاوضات لشراء ابنتهما حتى تصبح زوجته لاحقا.
وكان الزوجان قد طلبا في البداية مبلغ 25 ألف روبية، ولكن بعد نقاش وأخذ ورد قبل الزوجين أخذ 10 ألف روبية أي ما يعادل 136 دولاراً تقريبا.
وليلة الأربعاء الماضي، حضر صبيها إلى منزل الطفلة حيث اصطحبها إلى منزل أحد أقاربه تمهيدا لعقد قرانه عليها في وقت لاحق.
ولكن بكاء الطفلة المرير جعل الجيران يشكون أن ثمة خطب ما مما جعلهم يستدعون الشرطة والتي سارعت إلى إيداع الفتاة في أحد مراكز رعاية الطفولة بعد أن علمت بقصتها.
أما «الشاري» فقد جرى اعتقاله، بينما برر أهل الطفلة بيعهما لفلذة كبدهما بحاجتهما إلى المال لتأمين علاج ابنتهما الأخرى التي تعاني من مرض في الجهاز التنفسي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى