الشرق الأوسط

مصر: التوصل إلى اتفاق حول سد النهضة سيمنع التوترات والمواجهة

أكد سامح شكري وزير الخارجية المصري، اليوم الثلاثاء، خلال مؤتمر صحفي مع نظيرته السودانية مريم الصادق المهدي، أن التوصل لاتفاق حول سد النهضة، سيمنع التوترات والمواجهة، مبينا وجود إرادة سياسية مشتركة بين مصر والسودان للتنسيق في مختلف المجالات.
وأشار شكري، إلى التزام بلاده بدعم المرحلة الانتقالية في السودان، والوقوف إلى جانب تطلعات الشعب السوداني في التقدم والازدهار وتحقيق أهداف ثورة ديسمبر 2018.
من جهتها، أكدت وزيرة خارجية السودان، سعي بلادها، لتطوير العلاقات مع مصر سياسيا وشعبيا، معربة عن تطلع الخرطوم لزيارة الرئيس المصري خلال أيام.
وفيما يتعلق بسد النهضة، أكدت ملء إثيوبيا الثاني للسد، سيكون له تداعيات خطيرة، مبينة في الوقت ذاته، أن السودان منفتح على التعاون مع إثيوبيا حول الحدود، مشيرة إلى أن موقفهم من النزاع الحدودي مع إثيوبيا واضح وتحكمه اتفاقيات.
وأعربت عن أمل السودان، بأن تعود إثيوبيا لمفاوضات سد النهضة بجدية، مؤكدة ضرورة حسم ملف سد النهضة قبل الملء الثاني في يوليو.
وأشارت إلى أن بلادها، تتعاون مع مصر لمنع تحويل سد النهضة، لمصدر نزاع جديد في أفريقيا، مبينة أن الملء الثاني لسد النهضة يهدد 20 مليون سوداني بالموت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى