المغرب العربي

الجزائر تستبدل عقوبة الإعدام بالمؤبد للمتهم بقتل قائد الشرطة السابق

أصدرت محكمة جنايات العاصمة الجزائرية، فجر الجمعة، حكما بالسجن المؤبّد في حق المساعد السابق للمدير العام للأمن الوطني في جريمة قتل رئيسه في 2010، بحسب وكالة الأنباء الجزائرية.

وكانت المحكمة العليا أمرت بإعادة المحاكمة بعد قبول الطعن بالنقض في حكم الاعدام الصادر في 27 فبراير2017 ضد، شعيب أولطاش، المتهم بقتل المدير العام السابق للأمن الوطني العقيد علي تونسي في مكتبه في 25 فبراير 2010.

وقالت الوكالة الجزائرية: «تمت متابعة المدير السابق للوحدة الجوية للأمن الوطني شعيب أولطاش بجناية القتل العمدي للمدير العام الاسبق للأمن الوطني مع سبق الإصرار والترصد، ومحاولة القتل العمدي مع حيازة سلاح من الصنف الرابع دون رخصة».

وجرت المحاكمة، الخميس، واستمرت إلى ساعة متأخرة من الليل حيث طلب ممثل النيابة تأكيد حكم الإعدام بتهمة «القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد».

في يوليو عام 2017، حكمت محكمة جنائية جزائرية على أولطاش بالإعدام على خلفية القتل العمد للعقيد تونسي.

ونقلت وكالة الأنباء عن المتهم أولطاش الذي كان يشغل منصب مدير وحدة الطيران للشرطة، قوله: «لم تكن لدي بتاتا نية قتل علي تونسي»، وأنه أطلق النار دفاعا عن النفس بعدما «تهجم عليه رئيسه بقطاعة ورق».

وكان العقيد السابق، شعيب أولطاش، أطلق النار في 25 فبراير 2010 على المدير العام للأمن الوطني، علي تونسي، في مكتبه بعد نقاش حاد، بحسب الاتهام.

وبحسب صحف محلية، فإن سبب الخلاف اتهام علي تونسي لنائبه بالفساد في تسيير الوحدة الجوية للأمن الوطني، وكان ينوي عزله.

وقضت محكمة بالسجن 5 سنوات على أولطاش في 2015 بعد إدانته في قضية فساد تتعلق بصفقة شراء تجهيزات للوحدة الجوية قدرها 13 مليون يورو «15,5 مليون دولار».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى