الشرق الأوسط

طهران: الإفراج عن أموال إيران المحتجزة في العراق.. بموافقة الولايات المتحدة

محمد مجيد الأحوازي – 

أعلن حميد حسيني، عضو مجلس إدارة غرفة التجارة الإيرانية – العراقية المشتركة، إنه «بموافقة الولايات المتحدة، تم الإفراج عن أصول إيران المحتجزة في البنك التجاري العراقي».
لم يحدد حسيني المبلغ الدقيق للأموال التي تم الإفراج عنها، ولكن قال في تغريدة، «تم تنفيذ العديد من المعاملات لنقل الأموال الإيرانية من العراق إلى إيران».
مؤخراً كانت هناك بعض التقارير تفيد بأن الولايات المتحدة وافقت مبدئياً على الإفراج عن الأموال الإيرانية المحجوبة في كوريا الجنوبية والبدء في تحويل مليار دولار من الاموال الإيرانية الى الحكومة الايرانية.

تحويل الأموال
وبحسب حسيني «سيتم تحويل مليار دولار من هذه الأصول إلى القنوات المالية الإيرانية والسويسرية، لإنفاقها على شراء الأدوية والسلع الغذائية».
يذكر أن سويسرا تمثل المصالح الأميركية في إيران، وهي معفاة من العقوبات الأميركية لإرسال الإمدادات الطبية والغذاء إلى إيران، وفقًا لآلية التجارة المالية في سويسرا، وبإمكانها بدلاً من تحويل الأموال أن ترسل البضائع إلى إيران.
صرحت الحكومة الإيرانية في وقت سابق أن لديها 7 مليارات دولار من الأموال المجمدة في كوريا الجنوبية، لكن كانت هناك تقارير مختلفة حول حجم الأموال الإيرانية المجمدة في العراق.
وفي ديسمبر من العام الجاري، أعلنت شركة الغاز الوطنية الإيرانية أن الحكومة العراقية مدينة لها بمبلغ 5 مليارات دولار مقابل تصدير الغاز، وأنه سيتعين عليها دفع مليار دولار، مقابل التأخير في سداد ديونها أيضاً.
بموجب العقوبات الأميركية، يودع العراق الأموال مقابل الغاز الذي يتم استيراده من إيران إلى حساب في البنك التجاري العراقي، وايران قادرة فقط على شراء البضائع الإنسانية كالغذاء والدواء من العراق نفسه.
وأدت قضية ديون العراق لإيران إلى زيارة عبد الناصر همتي، محافظ البنك المركزي الإيراني، إلى بغداد مرتين في الأشهر الأخيرة لإيجاد طريقة لتسوية الديون الإيرانية على العراق.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى