الشرق الأوسط

مقتل 7 عناصر من قوات النظام السوري في هجوم استهدف حافلتهم

قُتل تسعة أشخاص على الأقلّ، بينهم سبعة عناصر من قوّات النظام السوري، مساء الأحد، في هجوم لتنظيم الدولة الإسلاميّة استهدف حافلة على الطريق الذي يربط الرقة بدمشق، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وأشار المرصد إلى أنّ الكمين أسفر عن مقتل مدنيَّين اثنين، وإصابة 16 بجروح بينهم أربعة مدنيّين.
واستهدف الهجوم، وهو الثاني في أقل من أسبوع، حافلة تقل عسكريين «وعلى الأرجح بعضاً من أقاربهم»، حسب ما قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس.
من جهتها، أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» بأنّ «تسعة مدنيين استشهدوا وأصيب أربعة آخرون بجروح جراء اعتداء نفذته التنظيمات الإرهابية».
ونقلت صحيفة الوطن المقربة من النظام عن مصدر محلي أن اشتباكات اندلعت في أعقاب الهجوم، بين جهاديين والجنود السوريين.
ولم يعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن هذا الهجوم.
كان التنظيم تبنى الخميس هجومًا استهدف حافلةً في سوريا وأودى بـ39 عنصرًا من قوّات النظام السوري.
ورغم هزيمته في مارس 2019، لا يزال التنظيم يشن هجمات دورية في سوريا، خصوصا في منطقة البادية الممتدة بين محافظتي حمص ودير الزور عند الحدود مع العراق حيث تنشط مجموعات جهادية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى