الشرق الأوسط

تركيا ترد على هجوم صاروخي استهدف مناطق خاضعة لسيطرتها شمال سوريا

أعلنت وزارة الدفاع التركية عبر تويتر، مساء الأحد، أن تركيا ردت على صواريخ استهدفت مناطق خاضعة لسيطرتها في شمال سوريا، مشيرة إلى أن الصواريخ أُطلِقت من مطار خاضع لسيطرة النظام السوري.

وقالت الوزارة إن «صواريخ أُطلِقت من مطار كويرس في حلب الخاضع لسيطرة النظام، استهدفت تجمعات مدنية، فضلا عن مواقف صهاريج وقود في جرابلس والباب في سوريا»، لافتة إلى «إصابة مدنيين بجروح».

وقالت أنقرة أيضا إنها ردت على هذا الهجوم عبر استهدافها نقاطا “محددة”، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

ونشرت الوزارة مقطع فيديو قصيرًا على تويتر يظهر اشتعال النيران في صهاريج وقود.

وأضافت الوزارة أن السلطات التركية أجرت اتصالات مع روسيا للمطالبة بوقف استهداف «منطقة درع الفرات والمدنيين».

في 24 أغسطس 2016، شنت تركيا بدعم من بعض فصائل المعارضة القريبة منها، عملية عسكرية أطلقت عليها اسم «درع الفرات» في محافظة حلب، مستهدفة تنظيم «داعش» ووحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض منذ سنوات حركة تمرد ضدها.

وأتاحت العملية للمعارضين السوريين المدعومين من تركيا السيطرة على مدن عدة، بما في ذلك جرابلس والباب.

واستُهدفت منشآت نفطية في الأجزاء التي تسيطر عليها تركيا من محافظة حلب بهجمات متكررة في الأشهر الأخيرة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى