الشرق الأوسط

رئيس حكومة تصريف الأعمال: لبنان يمكن أن يبقي على أغلب الدعم حتى يونيو

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب اليوم الثلاثاء إن البلاد يمكن أن تبقي على دعم أغلب السلع حتى يونيو، لكن وقود توليد الكهرباء سينفد بنهاية مارس والجهود جارية للإبقاء على هذا الدعم.

وتعمل حكومة دياب بصفة مؤقتة منذ استقالتها بعد انفجار في ميناء بيروت في الرابع من أغسطس دمر الكثير من مناطق العاصمة وأودى بحياة 200 شخص.

وقال دياب لرويترز: «حاليا هنالك تغطية بالنسبة للوقود لشركة كهرباء لبنان لغاية نهاية شهر، لكننا نبذل جهودا لتأمين اعتمادات جديدة لتغطية حاجة كهرباء لبنان».

يمر لبنان بأزمة مالية خانقة تشكل أكبر تهديد لاستقراره منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.

ومع توقف تدفقات الدولار، يعتمد مصرف لبنان المركزي على الاحتياطيات الأجنبية لدعم ثلاث سلع رئيسية هي القمح والوقود والدواء، فضلا عن بعض السلع الأساسية الأخرى.

وقال دياب لرويترز في ديسمبر إن البلاد قد تستخدم الاحتياطيات المتبقية للدعم لفترة ستة أشهر.

وأضاف: «كنا قد تخوفنا وحذرنا مسبقا من أثر استمرار نزيف الدولار على الاحتياطي، ولهذا قمنا بإرسال عدة سيناريوهات لترشيد الدعم إلى المجلس النيابي في ديسمبر الماضي».
وتابع قائلا: «لم يتم اتخاذ قرار حتى الآن».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى