تقارير

ترامب ينتقد سياسات بايدن ويحذره من تدمير أميركا

اعتبر ان التدفق الهائل للمهاجرين وصمة عار

ولاء عايش-

انتقد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، سياسة الهجرة التي يتخذها الرئيس الحالي جو بايدن، على خلفية تزايد أعداد المهاجرين الوافدين إلى الحدود الجنوبية مع المكسيك، بمن فيهم آلاف الأطفال غير المرافَقين وحذر من أن هذا التدفق سيدمر الولايات المتحدة.
وقال ترامب في مقابلة عبر الهاتف مع قناة فوكس نيوز:«انظروا، إنهم يأتون من دول أجنبية، وكذلك من اليمن و الشرق الأوسط، إنهم يسمحون لهم بالدخول، إنها وصمة عار»، وأضاف:«سوف يدمرون بلدنا إذا لم نفعل شيئا حيال ذلك».
كما أعرب ترامب عن غضبه من أن بايدن قوض التقدم الذي أحرزته إدارته على الحدود فيما يتعلق بالأمن القومي وفحص طالبي اللجوء.وأضاف أنه والرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، أقاما علاقة عظيمة مع مصلحة مشتركة في السيطرة على الهجرة غير الشرعية وبناء جدار حدودي فعال. وقال: «كان لديهم 28 ألف جندي على حدودنا أثناء قيامنا ببناء الجدار، وكانوا يوقفونهم عند حدودهم الشمالية من قبل هندوراس والسلفادور وغواتيمالا».
ومنذ اليوم الأول من ولايته الرئاسية في الـ20 من يناير، ألغى بايدن قرارات كان قد اتخذها ترامب في ملف الهجرة، وقرر وقف أعمال بناء الجدار.

أول مؤتمر صحافي لبايدن

إلى ذلك، يعقد الرئيس الأميركي جو بايدن في 25 مارس أول مؤتمر صحافي رسمي له منذ توليه إدارة البيت الأبيض.
بايدن الذي أدى اليمين في 20 يناير، خالف ما درج عليه الرؤساء السابقون وانتظر فترة أطول لعقد مؤتمراً يرد فيه على أسئلة الإعلاميين ويتيح رسمياً التفاعل والاستطراد.
ووفق شبكة سي أن أن، ساهم هذا الأمر في تزايد انتقادات معارضين له يؤكدون أن فريقه يحميه إلى أقصى حد، خشية ارتكابه الكثير من الهفوات.
وبعد تساؤلات كثيرة طرحت على جين بساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض خلال الأيام الأخيرة حول أسباب عدم عقده مؤتمرًا صحافياً حتى الآن، لم تخفِ بساكي استياءها إزاء التركيز على هذا الأمر. وقالت:«لقد شارك في نحو 40 سؤال/جواب منذ وصوله إلى سدة الرئاسة».
ومن المحتمل أن يواجه بايدن أسئلة في المؤتمر الصحفي حول عدد من القضايا الملحة، بما في ذلك زيادة عدد الأطفال المهاجرين على الحدود، وتنفيذ حزمة الإغاثة الخاصة بكوفيد 19، وجهود الإدارة لتطعيم جميع الأميركيين وتسهيل عودة الأطفال إلى الفصول الدراسية.
ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي يطلق فيه البيت الأبيض جولة عبر البلاد للترويج لحزمة إغاثة كورونا والتي وقعها الرئيس ليصبح قانونًا الأسبوع الماضي.
في السياق لا تزال إدارة بايدن تعمل على تكثيف حملة توزيع اللقاحات وتأمين وصولها إلى المجتمعات الأكثر عرضة للخطر. وكان بايدن قد وعد بتأمين اللقاحات بحلول الأول من مايو المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى