الشرق الأوسط

ماكرون: في الأسابيع القادمة سنحتاج لتغيير النهج والأسلوب فيما يتعلق بلبنان

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، أن بلاده ستحتاج إلى «تغيير النهج والأسلوب فيما يتعلق بلبنان»، خلال الأسابيع القادمة.
وأضاف ماكرون أن فرنسا «ملتزمة بأمن لبنان ولن تترك شعبه في مأزقه».
وتأتي تصريحات ماكرون بعد يوم من إعلان مصدر دبلوماسي فرنسي أن على الأوروبيين والأميركيين زيادة الضغوط على الطبقة السياسية اللبنانية لتشكيل حكومة جديدة، مشيرا إلى أنه قد يتم ذلك أيضاً من خلال عقوبات.
وقال المصدر للصحافيين: «يجب زيادة الضغط إلى حد كبير على القادة السياسيين (في لبنان)..سيكون هذا عمل الأسابيع المقبلة».
وأضاف: «لن نتحرك بمفردنا، بل مع شركائنا الأوروبيين والأميركيين».
ولفت إلى أن «هذا العمل (ممارسة الضغوط) سيحصل بطريقة أسهل بكثير مع إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، في حين أن الرئيس السابق دونالد ترامب كان يعتبر لبنان مجرد عامل لتغيير معادلة القوى مع إيران».
وأشار إلى أنه «في هذه الأجواء ستطرح على الطاولة مسألة العقوبات التي ستفرض على المسؤولين اللبنانيين الذين يعرقلون أي تقدم سياسي».
وكان الحريري قال بعد اجتماعه بالرئيس ميشال عون، اليوم الخميس، إن الأولوية هي تشكيل الحكومة لوقف الانهيار الاقتصادي واستئناف المحادثات مع صندوق النقد الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى