أخبار اليوم

«الأوروبي»: لدينا من جديد صديق في البيت الأبيض

دعا بايدن إلى اجتماع لـ «بناء ميثاق تأسيسي جديد معاً»

أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين أن أوروبا لديها «من جديد صديق» في البيت الأبيض، بينما دعا رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال الرئيس الأميركي جو بايدن إلى اجتماع مع قادة الاتحاد الأوروبي بهدف «بناء ميثاق تأسيسي جديد معا» للعلاقات عبر الأطلسي.
وقبيل ساعات من تنصيب بايدن، قالت فون دير لايين أمام البرلمان الأوروبي إن أوروبا «لديها من جديد صديق في البيت الأبيض بعد أربع سنوات طولية» من عهد الرئيس دونالد ترامب. وأضافت: «اليوم يحمل أخباراً جديدة: الولايات المتحدة تعود وأوروبا مستعدة لاستئناف (التواصل) مع شريك قديم موثوق لإعطاء حياة جديدة لتحالفنا الثمين».
ومبدية سعادتها بانتهاء سياسة «أميركا أولا» التي انتهجها ترامب، قالت إن العمل معاً على وضع سياسة تنظيمية رقمية عالمية جديدة له الأولوية. وأردفت: «هذا الفجر الجديد الذي يبزغ في أميركا هو اللحظة التي كنا ننتظرها»، لكنها حذرت من أن «هذا الشعور بالارتياح.. يجب ألا يقودنا إلى أوهام. ترامب سيكون من التاريخ خلال بضع ساعات، لكن أنصاره باقون».

من جهته، قال ميشال: «أريد أن أوجّه بشكل رسمي اليوم، في يوم تسلّم جو بايدن مهامه، دعوة إلى أن نبني معاً ميثاقاً تأسيسياً جديداً من أجل أوروبا أقوى ومن أجل ولايات متحدة أقوى ومن أجل عالم أفضل». وتابع: «هذه الأجندة الجديدة لأوروبا والولايات المتحدة التي نرغب في وضعها على الطاولة هي برنامج طموح، لذلك أرغب في دعوة الرئيس بايدن في أول يوم من ولايته، إلى أوروبا، للمشاركة في اجتماع استثنائي للمجلس الأوروبي في بروكسل، اجتماع يمكن أن يُعقد بالتوازي مع قمة حلف الأطلسي».
يذكر أن ميشال ناقش مساء الثلاثاء مع الأمين العام لحلف الأطلسي ينس ستولتنبرغ إمكانية عقد اجتماع أوروبي في الوقت نفسه مع قمة الحلف التي سيشارك فيها بايدن. ولا يزال ينبغي تحديد المواعيد وسيعتمد الأمر على تطوّر وضع وباء «كوفيد-19».

جونسون يتطلع إلى العمل مع بايدن بشأن «أولوياتهما»

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إنه يتطلع إلى العمل مع جو بايدن بشأن «أولوياتهما المشتركة»، وذلك قبل ساعات فقط من تنصيب بايدن الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة.
وذكر جونسون: «كما قلت عندما تحدثت معه بشأن انتخابه رئيساً، أتطلع إلى العمل معه ومع إدارته الجديدة، لتعزيز الشراكة بين بلدينا والعمل على أولوياتنا المشتركة: معالجة تغير المناخ، وإعادة البناء بشكل أفضل، إلى الوباء، وتعزيز أمننا عبر الأطلسي».
وأضاف جونسون في البرلمان: «نأمل أن ينضم بايدن إلى بريطانيا في التزامها بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري إلى الصفر بحلول عام 2050».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى