أخبار اليوم

سوريا: «داعش» يهاجم في البادية.. ومقتل 3 جنود شرقي حمص

النظام يستهدف المعارضة بسهل الغاب وجبل الأكراد

قُتل 3 من عناصر النظام السوري، وأُصيب آخرون جرّاء انفجار عبوة ناسفة شرقي محافظة حمص، شرق البلاد، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وذكر المرصد أن عبوة ناسفة انفجرت بعناصر لقوات النظام على طريق تدمر، ما أدى إلى مقتل 3 عناصر وإصابة آخرين بجراح متفاوتة.

وأشار إلى أن الطائرات الحربية الروسية شنَّت أكثر من 20 غارة جوية على البادية السورية، في حين لا تزال تتواصل العمليات العسكرية ضمن مناطق متفرقة من البادية السورية.

وكان مسلحو «داعش» قد تمكّنوا من قتل 8 عناصر من النظام السوري والميليشيات المتحالفة وجرْح 11 عنصراً آخرين في هجوم وقع منتصف الشهر الماضي معه في محافظة دير الزور، وعلى إثر ذلك أرسل النظام ولواء القدس تعزيزات إلى المنطقة، وبدأت حملة تمشيط؛ بحثاً عن خلايا للتنظيم.

ويصعِّد التنظيم الإرهابي في الآونة الأخيرة من وتيرة هجماته على قوات النظام، ما يعكس، وفق محللين، صعوبة القضاء نهائيا على خلاياه التي تنشط في البادية السورية الممتدة من شرق محافظة حمص وسط البلاد، وصولاً إلى أقصى شرق محافظة دير الزور.

سهل الغاب

وفي سياق متصل، استهدف الطيران الحربي للنظام السوري وروسيا قرية السرمانية بسهل الغاب بغارتين متتاليتين، إذ تعتبر القرية من نقاط التماس المتقدمة بين فصائل المعارضة المسلحة وقوات النظام، كما نفّذ الطيران غارات على محيط الكبينة ودوير الأكراد في ريف اللاذقية.

واستهدفت الطائرات الحربية الروسية، بخمس غارات جوية، المنطقة الجبلية عند التقاء الحدود الإدارية بين محافظات حماة واللاذقية وإدلب.

ولا تتوقف قوات النظام وروسيا عن قصف مناطق سيطرة المعارضة شمال غربي سوريا، على الرغم من توقيع اتفاق «موسكو» بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان في مارس 2020، والذي قضى بوقف إطلاق النار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى