تقارير

كيف كسرت ميلانيا ترامب التقاليد؟

جان ماري توما-

يبدو أن السيدة الأولى السابقة لا تهتم بالتقاليد كثيرًا. وفقًا للعديد من وسائل الإعلام الأميركية، لم تقوم ميلانيا ترامب بشكر موظّفي البيت الأبيض بنفسها، الذين رافقوها طوال فترة عمل زوجها الرئيس السابق، دونالد ترامب.

قبل مغادرتها، تلقّى ما يقارب مئة من موظّفي البيت الأبيض بطاقة شكر على خدماتهم، وافترض الكثيرون أن ميلانيا هي من كتبت البطاقة بنفسها، حسبما أوضح مصدر داخل البيت الأبيض.
لكن، تبيّن لاحقًا أنّ الطهاة، الخدم وحتى رجال الصيانة تلقوا بطاقة كتبها أحد الموظّفين تلبيةً لتعليمات صادرة بكتابة شكر على طريقة السيّدة الأولى، وفق ما ورد في موقع «سي إن إن».

بالتالي، لم ترغب ميلانيا ترامب في إتمام هذا التقليد الذي يقضي ببعث رسالة شكر من الرئيس وزوجته لجميع الموظفين الذين كانوا مسؤولين عن راحتهما في البيت الأبيض.

بالنسبة لعدد كبير من الموظّفين، فإن هذه المراسلات الشخصيّة، التي تحتوي عمومًا على ذكريات أو حكايات بينهم وبين الزوجين الرئاسيّين، هي «ذكرى ثمينة» يرغبون في الاحتفاظ بها كرمز لتقدير عملهم، كما يقول المصدر نفسه لـ«سي إن إن».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى