تقارير

أقدم توأم متطابق في بريطانيا 96 عاماً.. يفرقهما «كورونا»

أحمد عز –

تم إدخال التوأم دوريس هوبدي وليليان كوكس إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا، لكن واحدة منهما فقط فازت في معركتها من أجل الحياة.
تحدثت شقيقة دوريس هوبداي، نصف أقدم التوائم المتماثلة في المملكة المتحدة، عن حزنها لفقدان أختها التي تعتبرها أيضا أفضل صديقة منذ 96 عامًا، وقالت بينما أخذت أنفاسي الأخيرة، تم نقل شقيقتي ليليان كوكس إلى نفس المستشفى بعد إصابتها بالفيروس، وقالت تمكنت ليلاً من التحدث إلى دوريس عبر الهاتف وطلبت منها «القتال من أجل حياتها».
غادرت دوريس هوبدي مستشفى ساندويل العام بعد أسبوعين من دخولها له، وبعدها صدمت بأن أختها قد ماتت.
وقالت أتينا إلى العالم معًا، كانت تكبرني بساعتين، وشاركنا كل شيء، لم تكن أختي فقط، لقد كانت صديقتي المفضلة، كنا نعمل في نفس مصانع ويست ميدلاندز وعشنا في نفس الشارع، مبينةً أنهما لا ينفصلان، وتعرفان بإسم توأمان تيبتون.
كانتا خائفتين جدًا من الإصابة بكوفيد 19، لدرجة أنهم تجنبوا الأقارب في عيد الميلاد، وقضوا ذلك معًا، لكن أسرتهما تخشى أن تكون القيود المخففة تعني أن السكان الآخرين جلبوا الفيروس إلى منازلهما دون علمهم.
توفيت دوريس في الخامس من يناير، وهي تتعافى الآن في منزل ابنتها، وبدأت حملة تذكارية لجمع التبرعات لمركز بيكون للمكفوفين، والذي ساعد زوج دوريس الراحل ريموند.
وفي حديثها عن أختها الحبيبة قالت: «سوف يتذكرها الآلاف، أعتقد أننا كنا ننشر الكثير من الفرح معًا».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى