تقارير

دبلوماسي سابق في سفارة كوريا الشمالية بالكويت يهرب بعائلته إلى كوريا الجنوبية

كشفت تقارير اعلامية تداولتها صحف أجنبية عن هروب دبلوماسي كوري شمالي بارز، كان يشغل منصب القائم بالأعمال في سفارة بلاده لدى الكويت، إلى كوريا الجنوبيّة مع عائلته.
وقال النائب تاي يونج هو ـ الذي كان نائب سفير كوريا الشمالية لدى بريطانيا قبل أن يستقر في كوريا الجنوبية في 2016 وينتخب نائبا العام الماضي ـ إن ريو هيون-فر لكوريا الجنوبية في سبتمبر الماضي وطلب اللجوء، حسب ما ذكرته صحيفة «ماييل بيزنس»، لكنّ وصوله إلى الجنوب كان قد بقي سرّاً حتّى الآن.
واتصلت «القبس» بمسؤولي سفارة كوريا الشمالية في البلاد للتعليق وابداء رايهم بصفتهم جهة اختصاص بخصوص هذه المعلومات إلا أنها الرد كان «لا تعليق».
وهرب نحو 30 ألف كوري شمالي من القمع والفقر في ظلّ النظام الشيوعي واستقرّوا في الجنوب، معظمهم من طريق العبور سرّاً عبر الحدود.
وتُعتبر حالات فرار كبار المسؤولين نادرة، رغم أنّ وصول ريو إلى الجنوب جاء بعد شهرين فقط على طلب القائم بأعمال سفير كوريا الشمالية السابق لدى إيطاليا، جو سونغ جيل، اللجوء في سيؤل.
ونقلت «ماييل بيزنس» عن ريو قوله: قررتُ الانشقاق لأنني أردت أن أقدم لطفلي مستقبلاً أفضل.
وأصبح ريو قائماً بالأعمال في سفارة بلاده في سبتمبر 2017 بعد مغادرة السفير آنذاك سو تشانغ سيك الكويت إثر قرار للأمم المتحدة بتقليص التمثيل الدبلوماسي لبيونغ يانغ في الخارج.
ووفقاً لتقارير، فإن ريو هو صهر جون إيل تشون، الرئيس السابق للمكتب 39 الذي يدير الأموال السرية للقيادة الكورية الشمالية.
ووصف تاي يونغ-هو ـ وهو منشقّ بارز آخَر، ترك منصبه عندما كان نائباً لسفير كوريا الشماليّة في بريطانيا عام 2016 ـ ريو هيون-وو بأنّه جزء من النخبة الأساسيّة في بيونغ يانغ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى