أخبار اليوم

السجن لمدة عامين لشقيق النائب الأول لروحاني

محمد مجيد الأحوازي –

كشف المتحدث بإسم السلطة القضائية الإيرانية، وفقاً لموقع ميزان التابع للسلطة القضائية، عن صدور الحكم لمدة عامين بحق مهدي جهانغيري شقيق النائب الأول للرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري.

وقال غلام حسين إسماعيلي المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية: «حكم على مهدي جهانغيري بالسجن لمدة عامين، ومصادرة العملات الاجنبية التي كانت بحوزته، والمقدرة بـ 840 الف دولار امريكي، بتهمة تهريب عملة صعبة بقيمة 26 مليار ريال ايراني إلى خارج البلاد».

وأضاف إسماعيلي: « كما حكم على مهدي جهانغيري بالسجن لمدة عامين بتهمة الاستيلاء على ممتلكات بصورة غير قانونية، كما وصدر بحقه حكم 74 جلدة أيضاً لرفضه تقديم معلومات للبورصة الإيرانية».

واعتقل مهدي جهانجيري ، الذي يشغل حالياً منصب رئيس مجموعة تمويل السياحة ونائب رئيس غرفة تجارة طهران، من قبل الحرس الثوري الإيراني في مقاطعة كرمان في سبتمبر 2017، بتهمة «الاضطراب الاقتصادي».

ويتهم تيار المحافظين في إيران عائلة جهانغيري، بأنها استغلت منصبها الحكومي للدخول في تجارة العملة في إيران، وأن نائب روحاني كان أحد أهم المتسببين بانهيار العملة الإيرانية، بعد أن استولت عائلته على مبالغ ضخمة من العملة الصعبة من البنك المركزي الإيراني، عبر انشاء شركات عائلية وهمية .

بينما يرفض جهانغيري الاتهامات حول فساد عائلته الاقتصادي، ويتهم خصومه بمحاولة النيل منه ومن حكومة روحاني، عبر اتهام شقيقه مهدي جهانغيري باستغلال الوضع الاقتصادي المزري للبلاد، والربح من خلال التجارة بالعملة الصعبة ونقلها إلى خارج إيران.

ويعتبر جهانغيري أحد أهم الوجوه المقربة من الإصلاحيين، والمنافسة لمرشحي المحافظين في انتخابات 2021 الرئاسية، ولمع نجم جهانغيري في المناظرات التي بثها التلفزيون الإيراني بين مرشحي الرئاسة الإيرانية في عام 2017، وكان جهانغيري الشخصية الاكثر حضوراً و المثيرة للجدل في هذا المناظرات، ولكنه انسحب من سباق الانتخابات الرئاسية لصالح الرئيس حسن روحاني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى